image_print

غرور الإنسان بعمله

غرور الإنسان قد يدفعه للتواكل على أعماله القليلة، وعلى رحمة الله وعفوه، بينما هو غافل عن موجبات الرحمة وعن شروط النجاة من العذاب، فكيف نحذر من الغفلة ونتجنب هذه المغالطة؟
إعداد وتقديم أحمد دعدوش

التمسك بالحجاب في فرنسا رغم الصعوبات

السيدة حنان مسلمة فرنسية، تقدم لنا شهادتها وتجربتها بارتداء #الحجاب​ في #فرنسا​ بالرغم من الصعوبات والتضييق.

الحجاب في ألمانيا حق وواجب

السيدة ريم السعودي محامية مسلمة ومحجبة تعيش في #ألمانيا​، وتحكي لنا بإيجاز تجربتها، كما تشرح نظرتها لحق المسلمة في ارتداء #الحجاب​ بكل مكان.

تجربتي مع الحجاب في ألمانيا

السيدة يمنى الدمشقي هاجرت إلى #ألمانيا​، وتحكي لنا تجربتها في الحياة هناك مع التزامها بارتداء #الحجاب​.

كيف تعيش المسلمة المحجبة في السويد؟

السيدة رنا الجوخدار هاجرت من سورية إلى #السويد​، وتحكي لنا في ثلاث دقائق تجربتها في العمل والدراسة والحياة بالسويد مع التزامها بارتداء #الحجاب​ وأداء الفرائض اليومية.

رمضان في زمن الوباء

ماذا لو كان رمضان آخر عهدنا من الدنيا و لم ندرك رمضان آخر بعد.. ماذا لو كنا رقما من الأرقام التي يحصد الوباء أرواحها كل يوم..

ذكر الله.. أفضل الأعمال وأسهلها

من أكبر نعم الله علينا أنه شرع لنا عبادة الذكر التي لا تتطلب التفرغ، ولا بذل الجهد، وجعلها أيضا من أفضل العبادات وأكثرها ثوابا.

كيف يستجاب الدعاء؟

{وقال ربكم ادعوني استجب لكم}، فكيف ندعو الله؟ وكيف نتحرى الإجابة؟

الغفلة.. كيف أصبحت الذنوب والمعاصي جزءا من حياتنا؟!

ليس منا أحد معصوم، فكلنا ضعفاء وتحيط بنا الشهوات والفتن، والمشكلة ليست في التعثر وارتكاب الخطأ بل في الاعتياد عليه، حتى تصبح المعاصي عادات ونمط حياة فلا نشعر بها، بل ربما نبررها ونشجع الآخرين عليها بدلا من مجاهدة النفس للتوبة منها.

التوازن بين الخوف والرجاء

للأسف نرى الكثير من التعليقات على مواقع التواصل من شباب ينتقدون فيها تربية الآباء والمعلمين والمشايخ على تخويفهم من عذاب الله، وصار البعض يرددون أن “الله محبة”، وهذه عبارة مقتبسة من المسيحية، كما يتأثر آخرون بشطحات التصوف التي تزعم أن العارف بالله يكتفي بمحبته والفناء فيه دون خوف وخشية. لكن سنة النبي صلَّى اللَّه عليه وسَلَّم وصحابته كانت تقوم على التوازن بين الخوف والرجاء​.