مقالات

“هل تنجو إسرائيل؟”.. سؤال يطرحه خبير صهيوني

يعد كتاب  “هل تنجو إسرائيل؟” (2006) خلاصة أبحاث الكاتب “ميتشل بارد” عن إسرائيل لمدة عشرين عامًا والذي يرى أن جميع الكتب التي تتحدث عن إسرائيل تستعرض الماضي أما الحاضر والمستقبل فما زالوا يحتاجون لمن يتحدث عنهم. 

أما مؤلف هذا الكتاب “ميتشل بارد” فهو السياسي الصهيوني والذي حاز على عدة مناصب سياسية منها عضو اللوبي اليهودي في الولايات المتحدة ومؤلف لكتاب “اللوبي العربي”.

وقد ختم “بارد” كتابه بأبيات من الشعر للكاتب “إدوارد إيفرت” هيل يقول فيه:

“أنا واحد فقط، لكني واحد..

لا يمكنني القيام بكل شيء..

لكن ما يمكنني فعله.. سوف أسعى لفعله..

وبعون الله أفعل..

وكانت هذه الأبيات في رأيه بمثابة دافع لكل إسرائيلي ليقوم بشيء في سبيل نجاة إسرائيل.”

وفي اعتقادي أن هذه الأبيات يجب أن تمثل شعارًا لكل عربي ومسلم يناصر قضية ويؤمن بها وأبرزها القضية الفلسطينية، ومن خلال تصفح هذا الكتاب يظهر كم التفاصيل الهامة والدقيقة المذكورة من خلال بحث عميق حول إسرائيل ومدى عمق دراسة الدول المجاورة لها والأيدولوجيات المختلفة.

ومن وجهة نظر الكاتب فهو يستعرض مفهوم التنازل عن الأراضي الفلسطينية في عبارات خلاصتها تحقيق السلام، ويرى أن الوصول له يتم بعدة طرق، ورغم مخالفة هذا للمفهوم العربي الإسلامي إلا أنه من المهم فهم كيف يفكر واضعو السياسات الصهيونية وما هي أهدافهم.

تعد القضية الفلسطينية قضية عربية وإسلامية، أما الكاتب فقدمها كقضية تهم الإسلاميين فقط أو أصحاب الإسلام الراديكالي وأتباع حماس والجماعات الجهادية وابن لادن، ورغم أن هذا النسب غير صحيح إلا أنه لعله السبب الرئيس الذي حوربت من أجله الكيانات الإسلامية في مختلف الدول العربية حتى تم إسقاط بعضها لكونهم جهروا بأهمية القضية الفلسطينية لديهم وأولويتها.

ولا يرى الكاتب أن نجاح إسرائيل وبقاءها وتحقيقها للسلام يعتمد على وضع المزيد من خطط خرائط الطرق وإنما يحدث من خلال عامل هام للغاية ورئيسي وهو الأمهات في الشرق الأوسط وما يزرعونه في أطفالهم، إلى جانب دعوته لخروج مظاهرات تدعم السلام مع الصهاينة. 

وعلى الرغم من الدعم الكبير الذي تحظى به إسرائيل من الولايات المتحدة إلا أن الكاتب يشير في أكثر من موضع أنه دعم غير كاف، وأن الولايات المتحدة والغرب بشكل عام أصبحوا يميلون لإظهار السلام والتوافق مع الشرق الأوسط ومع الإسلام كدين رئيسي هناك وأن هذا الأمر يشكل تهديدًا لإسرائيل.

أزمات متعددة
أفرغ الكاتب فصلًا كاملًا للحديث التفصيلي عن قضية المياه والعقبات التي تواجه إسرائيل في مصادر المياه  ومدى حفاظ مواطنوها عليها، ومن أهم النقاط التي ركز عليها الكاتب هو أن سر تمسك إسرائيل بمرتفعات الجولان هو كونها تحتوي على مصدر المياه الرئيس لها، أما توقعات لعشرات الأعوام التالية عن أزمات المياه في المنطقة وللدول المجاورة والتي ستؤثر حتمًا على إسرائيل، وأوضح أنه من الأولويات الحصول على مصدر جديد للمياه في السنوات القادمة. وبدء هذا الفصل قائلًا: “”الماء هو الحياة” هكذا صرح  “موشيه شاريت”. ووفقًا لهذه المقولة فالإمداد بالمياه يعد مسألة حياة أو موت وهو نفسه الحرب والسلام لشعوب الشرق الأوسط، إن التنبؤات الرئيسية خلال عام 1990 تفترض أن المياه ستكون أهم من الوقود بحلول عام 2000.”

أما اليوم ونحن في 2020 فقد اتضحت أزمة المياه بشكل أكبر فيما يتعلق بسد النهضة في إثيوبيا ومدى تأثيره على مصادر المياه بالمنطقة. 

لم يكتف الكاتب بعرض الحاضر والمستقبل الجاري بداخل إسرائيل ولكن قام ببحث وتحليل ما يحدث تجاهه في الدول المجاورة بدقة شديدة، مؤكدًا على أن الرؤية الإسلامية تقتدي بعودة فلسطين كأرض فلسطينية خالصة وأنها مسألة حرب مقدسة لابد أن تقوم بينهم وبين الصهاينة، مشيرًا للجهاد. وأكد أن الإسلاميين يريدون إعادة صياغة العالم برؤية إسلامية مشيرًا لمعنى عودة الخلافة الإسلامية، كما حلل الكاتب أدق الألفاظ في الخطاب الإسلامي للقادة ورجال الدين والموجه إلى اليهود أو مقال عنهم. 

كما تحدث “بارد” عن مصر وحجمها كدولة وعن جماعة الإخوان المسلمين فيها وفي الدول الأخرى، وكيف تم التعامل معهم على مدار عقود، مؤكدًا أن نجاح الإسلاميين في الوصول لحكومة أي دولة يروع إسرائيل بسبب الأيدولوجية التي يتبناها أصحاب الإسلام السياسي تجاهها ، ذاكرًا: “وكما يقول العرب: لقد احتل الصليبيون فلسطين وتطلب الأمر مائتي عام لإخراجهم، لكننا استطعنا في النهاية. واليوم احتل الصهاينة فلسطين، وربما يتطلب الأمر مائتي عامًا أخرى لكننا حتمًا سنخرجهم.” ومن وجهة النظرية الإسلامية، فإنهم يعملون على هذا الهدف منذ مائة عام ولايزال لديهم مائة عام أخرى للاستمرار. وكما قال المستشار السياسي  لرئيس الوزراء الفسلطيني إسماعيل هنية قائد حماس وهو ما وضعه بوضوح كعنوان لكتابه الجديد – “نهاية الدولة اليهودية: إنها فقط مسألة وقت.”

ثم يذكر الكاتب دور الإعلام وخطورته وأنه غير راضٍ عن رؤية الإعلام لإسرائيل في الشرق الأوسط واصفًا إياه بالمتحييز، وعلى الجانب الآخر مما يراه إيجابيات في وجهة نظره يقول: “وكمثال إيجابي الفيلم الشهير “ميونخ” لستيفن سبيلبيرغ فالفيلم لا يستنتج منه أن إسرائيل غير محبوبة لكن الانطباع العام الذي يعطيه أن العرب قتلة بربريون يستحقون الاغتيال. فمن الصعب تصور الخروج من مشاهدة الفيلم بأي تعاطف تجاه الفلسطينيين ، ففيلم “ميونخ” ليس فيلمًا وثائقيًا بل هو في الحقيقة قطعة فنية.”

ويصل الرصد والتحليل للكاتب إلى تحليل برامج الأطفال وأغنياتهم والتي تدفع للعداء مع الصهاينة، ذاكرًا في النهاية “وكما جاء بعبارات فلسطينية بسيطة ومفهومة تتلخص في “أنهوا الاحتلال” فإسرائيل طورت عباراتها بشكل أكثر بساطة ودقة فتلخصت في: “إسرائيل تريد السلام”.”

كما يعتبر “بارد” أن الدول العربية تمثل تهديدًا غير مباشر أيضًا على إسرائيل، وذلك من خلال دعمها لمدارس إسلامية في دول أجنبية حيث يتعلم الأطفال أنه بدلًا من خريطة إسرائيل توضع خريطة فلسطين.

وعن دعم غير اليهود ذكر الكاتب أن إسرائيل بها مسلمين مختلفين في الاتجاه نحوها، وأن الكثير من يهود إثيوبيا ينتقلون لإسرائيل ثم يتحولون للمسيحية، وأن هناك مسيحيين داعمين للصهيونية ولديهم لوبي مشترك قائلًا: ” أنهم يؤمنون بأن عودة اليهود لأرضهم الكتابية يتعلق بنبوئة إنجيلية وأنه حينها يعود المسيح ملكًا للأرض، ومن الجدير بالذكر عدم ارتياح اليهود لمن يساندهم طمعًا في تحولهم الديني أو تحت فرضية أن إسرائيل ستدمر أولًا من أجل عودة المسيح.”

وواصفًا إسرائيل بوادي السيليكون، أفرد الكاتب فصلًا في الكتاب بهذا الاسم، شارحًا فيه كيف تغلبت إسرائيل على ظروفها الخشنة واعتبر أن قوتها في الموارد البشرية، موضحًا بدقة عدد وأسماء المؤسسات التنموية التي أنشأتها إسرائيل بالشراكة مع الولايات المتحدة الأمريكية ومنهم المشروع الأمريكي the United States Israel Binational Agricultural Research and Development (BARD)، والمؤسسة العلمية الثنائية The Binational Science Foundation (BSF) لتطوير التعاون البحثي لمشترك بين علماء البلدين، والمؤسسة الصناعية للبحث والتنمية The Binational Industrial Research and ، Development Foundation (BIRD). 

ومؤسسة Trilateral Industrial Development (TRIDE) والمخصصة لدعم مشروعات القطاع الخاص في كل من الولايات المتحدة والأردن وإسرائيل، و هيئة العلوم والتكنولوجيا بين الولايات المتحدة وإسرائيل U.S Israel Science & Technology .Commission (USISTC)  

وختم بارد هذا الفصل معقبًا أن تحدي إسرائيل الحقيقي ليس في التفوق العسكري وإنما في نجاحها الاقتصادي والديموقراطي وعلى الجانب الآخر تواجه إسرائيل الكثير من العقبات شارحًا: “ورغم هذا ما زالت إسرائيل تواجه العديد من المشكلات من صناعات لم يتم خصخصتها وعدم تكافؤ في توزيع الثروات ومعدل بطالة مرتفع.أما عن مستقبل إسرائيل فيعتمد على نمو اقتصادها بشكل كبير والذي سيظل مصدر قوتها.”

ومن الجدير بالذكر أن مسألة التقدم الاقتصادي في الدول العربية مقيدة بأمور عدة، أبرزها إضعاف الديموقراطية والقضاء عليها والاستعمار بأنواعه وهجرة العقول لأسباب اقتصادية مختلفة، لذا فالمقارنة هنا غير عادلة بالمرة، ولكن من المهم على الأقل التعرف على المبادرات الاقتصادية التي قامت بها إسرائيل تعاونًا مع دول كبرى للإطلاع على ما أحرزوه بهذا المجال وكيف يمكن الوصول لنفس المستوى مع اختلاف التفاصيل والملابسات الواقعة في الدول العربية من الناحية الاقتصادية والديموقراطية.

إن هذا الكتاب على أهميته غير منتشر كقراءة على الرغم من احتوائه على الكثير من المعلومات النافعة التي حللها ودرسها الكيان الصهيوني عن نفسه وعن الدول المجاورة له من خلال أحد خبرائه النشطين مثل “ميتشل بارد”.


المصدر

Will Israel Survive, Mitchel G. Bard, First Edition: July 2007, PALGRAVE MACMILLAN. 





“قصة الإيمان”.. حوار بين الشيخ الموزون وحيران بن الأضعف

سنستعرض في هذا المقال الموجز أحد أشهر الكتب التأسيسية والمرجعية التي ظهرت في القرن العشرين ضمن مشاريع التصدي لموجة الإلحاد التي امتدت للعالم الإسلامي، ومؤلفه هو الشيخ اللبناني نديم الجسر رحمه الله.

“قصة الإيمان بين الفلسفة والعلم والقرآن” كتاب جميل يبلغ عدد صفحاته 475 صحيفة، وهو يتحدث عن قصة خيالية شهدها ضريح الإمام البخاري في خرتنك قرب سمرقند، ويتضمن حوارا بين الشيخ الموزون السمرقندي وتلميذه حيران بن الأضعف البنجابي، الذي قصده ليتخلص بمساعدته من الشك الذي اعتراه وهو في جامعة بيشاور.

والشيخ الموزون نفسه عاش حالة الشك التي عاشها تلميذه حيران، لكنه تخلص منها بنصيحة من الشيخ حسين الجسر (والد المؤلف)، الذي نصحه بالتعمق بالفلسفة وعدم الاكتفاء بالقشور، وأبلغه أنه إن تعمَّق بها فسيجد اليقين، وهو ما حصل بالفعل.

اختار الشيخ الموزون في أماليه طريقة الحوار مع تلميذه حيران، وأخذ بيده بين أمواج الفلسفة حتى دفع عنه كل شك.

يقول حيران بن الأضعف: لما كنت أدرس في جامعة ييشاور كانت النفس مشوقة بفطرتها إلى المعرفة عن هذا العالم: ما هو؟ ومتى خلق؟ ومن خلق؟ فلا أقابَل إلا بالزجر فأهملت دروس الدين وأخذت أبحث في الفلسفة، ففصلت من الجامعة، فدلني أبي على الشيخ الموزون.

رحب الشيخ الموزون بحيران وطلب منه أن يتهيأ ويستعد ليبدأ معه رحلة العلم في الدين والفلسفة، وبدأ يحدثه عن الخلق، وعرض له آراء فلاسفة اليونان القدماء، ثم فلاسفة الإسلام بالمشرق والمغرب والأندلس في عهود الحضارة الإسلامية، ثم فلاسفة أوربا بوجه عام حتى عصرنا، وكان يعرض الآراء ويوضحها وينقدها ويوجهها، حتى تبدو مقاصدها وأهدافها.

تحدث الشيخ الموزون لتلميذه حيران عن قصه حي بن يقظان وهي قصة خيالية وضعها ابن طفيل في البحث عن الحق، وحدثه عن الغزالي مؤلف كتاب مقاصد الفلاسفة الذي بسط فيه آراء الفلاسفة وشبهاتهم بسطاً وافياً كأنه أحدهم، ورد على أرسطو في مسألة خلق العالم في كتابه تهافت الفلاسفة.

وحدّثه عن ابن رشد الذي كان مخالفا للغزالي عندما رد عليه في كتابه المشهور تهافت التهافت، ونصح الشيخ الموزون تلميذه حيران بألا يأخذ بالاتهامات ضد ابن رشد لأنهم أخطأوا في فهمه، ذلك أنه كان معجباً بأرسطو إلى حد التقديس، بالإضافة إلى أغلاط الترجمة، فابن رشد لم يأخذ فلسفة أرسطو عن اليونانية، بل أخذها معرَّبة مخلوطة، وهو لم ينكر صفه الإرادة لله تعالى ولم يخرج عن المنطق السليم والإيمان الكامل، وهو كذلك لا يختلف مع الغزالي من حيث النتائج في شيء، حسب رأي المؤلف.

ثم تحدث عن أبي العلاء المعري الشخصية المتشائمة، الذي عاش حياته كفيف البصر، مشوه الوجه، مجبورا على العزلة، فكان من الطبيعي أن ينتج في نفسه الشك الذي لا يأتي في الحياة إلا من اختلاف الحظوظ، وشك المعري لم يكن في وجود الله، بل حيرته في القضاء والقدر، وحرية الإدارة، وحكمة الخلق، وحقيقة الروح.

وفي حديثه عن المعجزات التي فيها خرق النواميس، يرى أنها أدلة قوية ولكنها ليست أقوى من أدلة النظر العقلي الخالص التي تنتهي إلى الحكم الضروري القاطع بوجود الله ولكن البشر عاجزين عن الاستدلال بالنظر العقلي الخالص، فاقتضت الحكمة عند دعوتهم للإيمان بالله أن يخاطبوا بدليل المعجزة على يد الرسول الإنسان خرقاً يدل على الله ولكن لما ترقَّت الإنسانية في مدارج التفكير العقلي وأصبحت متهيأة للاستدلال بالنظر العقلي الخالص قضت حكمة الله بتفضيل الاستدلال بالألة العقلية القاطعة على الاستدلال بالمعجزة وهذا ما سلكة الوحي في القرآن واعتمده أكثر من المعجزات.

الأفكار المعاصرة

تشارلز داروين

وتحدث الشيخ عن داروين صاحب نظرية النشوء والارتقاء، حيث يراه عالماً طبيعياً كبيراً، لكنه ليس بفيلسوف، وهو مؤمن بوجود الله، أما أصل الأنواع فإنه متردد في تحديدها، وأن الشيخ حسين الجسر مؤلف “الرسالة المحمدية” هو العالم الديني الوحيد الذي يقول بأن مذهب داروين لا يتعارض مع أحكام القرآن ولا مع الإيمان بوجود الله.

يقول الشيخ لحيران إن آيات القرآن تكاد تكون مقسمة بين الدعوة إلى الله و الإرشاد إلى دلائل وجوده ووحدانيته وجميع صفات كماله، والأحكام في العبادات والمعاملات، لكن أهم الأقسام وأعظمها هو القسم الأول لأن الإيمان بالله هو الأصل وهو الأساس لكل ما عداه.

وينصح الشيخ الموزون تلميذه حيران بتعلم لغات الغرب إن كان يريد أن يكون مرشداً وداعياً إلى الله، وطلب منه أن يتأمل آيات القرآن ليطبقها على ما مر معه من أقوال الحكماء والفلاسفة، وبين له أن القرآن يتناول جميع الحجج العقلية والبراهين الساطعة التي قضى العلماء أعمارهم حتى توصلوا إليها.

ذكر الشيخ آيات الله في السماء والأرض فحدّث حيران عن مواقع النجوم والشمس كنجم من جملة النجوم، والتباعد والتناسب والأحجام والمنازل وعجائب النظام الباهر، وسأل حيران وهو متعجب كيف تقف هذه الأحجام والأوزان الهائلة في الفضاء بهذا التوازن العجيب؟ فرد عليه الشيخ بأن القرآن يجيبك في قوله تعالى: {الله الذي رفع السموات بغير عمد ترونها} وقوله: {إن الله يمسك السموات والأرض} فهل يكون القانون الدقيق المحكم أثراً من آثار المصادفة العمياء يا حيران؟

يشرح الشيخ الموزون كذلك موقع وطبيعة الأرض وباقي الكواكب الأخرى ويفسِّر أسباب عدم صلاحية الحياة فيها ويبين فضل الله ومنته علينا أن خلقنا على الأرض، فيسأل: {الشمس والقمر بحسبان} فلو كانت المسافة بين القمر والأرض أقل مما هي عليه أو أكثر فهل كل هذا النظام والإحكام الذي خص الله به القمر في حركاته المحسوبة ودوراته المكتوبة ومنازله المقدرة أثر من آثار المصادفة العمياء يا حيران؟

وتحدث الشيخ لحيران عن عجب خلق الله في إنزال المطر والبحار والماء ونواميس الله في خلق الخلائق وجعلها بقدرته وحكمته تتلاقى ويفضي بعضها إلى بعض، وجعل الماء أصل الحياة.

شرح الشيخ بتفصيل لحيران التفسير العلمي والمنطقي الذي يتوافق مع آيات الله في بديع صنعه وأن لا مكان للمصادفة في تكوينها بقدر إبداع خلق الله.

وشرح له الطريقة العلمية لعملية تنفس النبات وفائدتها والأهمية الكبيرة لها في حياة الكائنات الأخرى، وسأله مجدداً هل هذا كله من أثر المصادفة، فرد حيران بأن خلق الله سبحانه أعظم من المصادفة.

أما الأرض فهي فندق كبير بناه الله وحماه وأودع فيه من كل الخيرات والنعم، فشرح لحيران كيف حاول العلماء تفسير الأرض وعناصرها ومكوناتها تفسير علمياً، وتحدث عن الذرات والإلكترونات والنترونات وما إلى ذلك من تناسق عظيم أبدعه الله. وانتقل بعد ذلك للحديث عن إبداع الخالق في خلق اللسان والأذن، وعمل القلب في جسم الإنسان.

ثم كتب الشيخ الموزون وصية لحيران، فأوصاه بالإيمان بالله على اعتبار أنه بلسم الصبر عند المصائب، وقارن بين حال الانسان والحيوان في هذه الدنيا وأن ما يميز الانسان هو الإيمان، وأن الحيرة والشك قد أصابته في شبابه كما أصابت حيران ودفعته للبحث وتزود بالعلم، وسرد سيرته لحيران ورحلته الطويلة في سبيل الوصول إلى الله بالمعرفة الحق ما بين الهند إلى طشقند، وأخذ يذكر فضل المشايخ عليه لمساعدتهم له ولهدايته إلى طريق الحق بالأدلة القرآنية، والشواهد العلمية إلى جانب الأدلة العقلية، وأخيراً أوصى الشيخ الموزون تلميذه حيران أن ينشر بين الناس قصة الإيمان بلسان الفلسفة والعلم والقرآن لعل الله يشرح بها للإيمان صدور الحيارى ويصلح بالهم ويهدي من يشاء منهم.

كتب ننصح بها

نقدم لزوارنا قائمة بأهم الكتب التي ننصح بالاطلاع عليها، لتشكل رافدا لمن يرغب في الاستزادة من المعلومات التي نقدمها، وقد حرصنا في اختياراتنا على الالتزام بالتنوع والأمانة في آن واحد، وهي مصنفة بحسب المجالات التي يتخصص بها الموقع، وسنعمل بإذن الله على تحديث القائمة باستمرار.

العقيدة الإسلامية:
محمد عبد الله دراز، النبأ العظيم

أبو جعفر الطحاوي، العقيدة الطحاوية في بيان اعتقاد أهل السنة والجماعة

فاضل صالح السامرائي، نبوة محمد صلى الله عليه وسلم من الشك إلى اليقين

منقذ السقار، دلائل النبوة

منقذ السقار، تنزيه القرآن الكريم عن دعاوى المبطلين

أبو بكر الباقلاني، إعجاز القرآن

عبد القاهر الجرجاني، دلائل الإعجاز

محمود محمد شاكر، مداخل إعجاز القرآن

سامية البدري، أفي النبوءة شك؟

سامي عامري، براهين النبوة

سامي عامري، فمن خلق الله؟

سامي عامري، لماذا يطلب الله من البشر عبادته؟

أحمد السيد، تثبيت حجية السنة ونقض أصول المنكرين

يحيى هاشم فرغل، مداخل إلى العقيدة الإسلامية

محمد بن خليفة الرباح، دلالة العقل على ثبوت السنة النبوية

عبد الرحمن حسن حبنكة الميداني، العقيدة الإسلامية وأسسها

التاريخ:
ابن الأثير الجزري، الكامل في التاريخ

ابن كثير، البداية والنهاية

عماد الدين خليل، دراسة في السيرة

محمود شاكر، التاريخ الإسلامي

سهيل طقوش، التاريخ الإسلامي الوجيز

حسين مؤنس وآخرون، أطلس تاريخ الإسلام

راغب السرجاني، قصة الحروب الصليبية

محمد إلهامي، في أروقة التاريخ

محمد إلهامي ومحمد شعبان أيوب، رحلة الخلافة العباسية

عبد الله عنان، تاريخ دولة الإسلام في الأندلس

علي الطنطاوي، رجال من التاريخ

منير العكش، أمريكا والإبادة الجماعية: حق التضحية بالآخر

سليمان بن حمد العودة، عبد الله بن سبأ وأثره في أحداث الفتنة في صدر الإسلام

تحصين الوعي:
عبد الرحمن الزنيدي، مصادر المعرفة في الفكر الديني والفلسفي

فهمي هويدي، تزييف الوعي

عبد الكريم بكار، تجديد الوعي

غوستاف لوبون، سيكولوجية الجماهير

جي. إي. براون، أساليب الإقناع وغسيل الدماغ

فيليب تايلور، قصف العقول

نعوم تشومسكي، السيطرة على الإعلام: الإنجازات الهائلة للبروباغندا

مصطفى حجازي، التخلف الاجتماعي: مدخل إلى سيكولوجية الإنسان المقهور

إبراهيم السكران، سلطة الثقافة الغالبة

أحمد دعدوش، ضريبة هوليود

أحمد دعدوش، قوة الصورة

ممدوح عدوان، تهويد المعرفة

الفكر الحديث:
بيتر كاز، تاريخ الفلسفة في أمريكا خلال 200 عام

محمود حمدي زقزوق، تمهيد للفلسفة

روجيه غاروي، النظرية المادية في المعرفة

أحمد إدريس الطعان، العلمانيون والقرآن الكريم.. تاريخية النص

إبراهيم السكران، التأويل الحداثي للتراث

إبراهيم السكران، مآلات الخطاب المدني

عادل ضاهر، الأسس الفلسفية للعلمانية

رمزي زكي، الليبرالية المتوحشة: ملاحظات حول التوجهات الجديدة للرأسمالية المعاصرة

إيرنست فريتز شوماخر، دليل الحائرين: خريطة معرفية لقراءة ونقد المذهب العلموي المادي

إبراهيم الرماح، الإنسانوية المستحيلة

فضة العنزي، الأثر الاستشراقي في موقف التغريبيين من السنة

ليديا ريد، وهم العلمانية

الإيمان والإلحاد:
عبد الله العجيري، ميليشيا الإلحاد: مدخل لفهم الإلحاد الجديد

أنتوني فلو، هناك إله

سامي عامري، براهين وجود الله

جون لينوكس، العلم ووجود الله

جوردون ليدنر، الإيمان بالخالق والعلم

بول فيتز، نفسية الإلحاد

عمرو شريف، خرافة الإلحاد

فضاءات الحرية، سلطان العميري

حمزة تزورتزس، الحقيقة الإلهية

ديفيد بيرلنسكي، وهم الشيطان: الإلحاد ومزاعمه العلمية

سامي أحمد الزين، قطيع القطط الضالة: بين تناقضات دوكينز و مغالطات هيتشينز

أحمد إبراهيم، اختراق عقل

جيري بيرغمان وآخرون، المرأة بين الداروينية والإلحاد

عبد الله الشهري، ثلاث رسائل في الإلحاد والعلم والإيمان

جستون باريت، فطرية الإيمان

عالم السر:
عبد الله عنان، تاريخ الجمعيات السرية والحركات الهدامة في المشرق

بهاء الأمير، شفرة سورة الإسراء

بهاء الأمير، اليهود والحركات السرية في الحروب الصليبية

عوض الخوري، تبديد الظلام أو أصل الماسونية

وليام غاي كار، أحجار على رقعة الشطرنج

محمد علي الزعبي، الماسونية في العراء

لويس شيخو، السر المصون في شيعة الفرمسون

يوسف الحاج، هيكل سليمان الوطن القومي لليهود

جون روبنسون، النشأة الدموية: الأسرار المفقودة للماسونية

شيريب سبيريدوفيتش، حكومة العالم الخفية

عبد المجيد همو، الماسونية والمنظمات السرية

حسين عمر حمادة، شهادات ماسونية

السيطرة:
نعومي كلاين، عقيدة الصدمة

جون بيركنز، الاغتيال الاقتصادي للأمم: اعترافات قرصان اقتصادي

أوزوالدو دي ريفيرو، خرافة التنمية الاقتصادية

نعوم تشومسكي، الدول الفاشلة

نعوم تشومسكي، ماذا يريد العم سام؟

نعوم تشومسكي، السيطرة على الإعلام

نعوم تشومسكي، طموحات إمبريالية

بول فندلي، من يجرؤ على الكلام

روبرت تابر، حرب المستضعفين

روجيه غاردوي، أمريكا طليعة الانحطاط

جو ماكجينيس، بيع الرئيس

محمد البرادعي، زمن الخداع: الدبلوماسية النووية في أوقات الغدر

سيسيل لابورد، دين الليبرالية

العلوم السياسية:
منير حميد البياتي، النظام السياسي الإسلامي مقارنا بالدولة القانونية

أحمد سعيد نوفل، مدخل إلى علم السياسة

سعدي أبو جيب، دراسة في منهاج الإسلام السياسي

علي محمد حسنين، رقابة الأمَّة على الحكام: دراسة مقارنة بين الشريعة ونظم الحكم الوضعية

سيف الدين عبد الفتاح إسماعيل، في النظرية السياسية من منظور إسلامي: منهجية التجديد السياسي وخبرة الواقع العربي المعاصر

جوزيف ميسينجر، المعاني الخفية لحركات السياسيين

علوم الأديان:
علي سامي النشار، نشأة الدين: النظريات التطورية والمؤلهة

محمد أحمد بيومي، علم الاجتماع الديني

هدى درويش، نبي الله إدريس بين المصرية القديمة واليهودية والإسلام

جيفري بارندر، المعتقدات الدينية لدى الشعوب

عبد الله دراز، الدين: بحوث ممهدة لدراسة تاريخ الأديان

علي الطنطاوي، تعريف عام بدين الإسلام

أحمد حسن، أركيولوجية الإسلام

محمد خليفة حسن، تاريخ الأديان

سامي المغلوث، أطلس الأديان

محمد مزروعة، الدين وحاجة الناس إليه

ثقافة إسلامية:
ابن الجوزي، صيد الخاطر

ابن قيم الجوزية، طريق الهجرتين وباب السعادتين

علي عزت بيغوفيتش، الإسلام بين الشرق والغرب

محمد عبد الله دراز، دستور الأخلاق في القرآن

محمد عبد الله دراز، نظرات في الإسلام

أبو الحسن الندوي، ماذا خسر العالم بانحطاط المسلمين

أبو الحسن الندوي، الإسلام وأثره في الحضارة

محمد الغزالي، ركائز الإيمان

محمد الغزالي، جدد حياتك

شوقي أبو خليل، الإسلام في قفص الاتهام

سلطان العميري، صناعة التفكير العقدي

أحمد السيد، سابغات

أحمد السيد، كامل الصورة

شارلز لي غاي إيتون، الإسلام ومصير الإنسان

محمد العريفي، نهاية العالم

صهيب السقار، جدلية الحجاب

عبد الله العجيري، ينبوع الغواية الفكرية

فريد الأنصاري، جمالية الدين: معارج القلب إلى حياة الروح

سيد قطب، العدالة الاجتماعية في الإسلام

إبراهيم السكران، الطريق إلى القرآن

عبد الرحمن بن سعدي، الدرة المختصرة في محاسن الدين الإسلامي

الفرق والمذاهب الإسلامية:
أبو حامد محمد الغزالي، فضائح الباطنية

طاهر بن محمد الإسفراييني، التبصير في الدين وتمييز الفرقة الناجية عن الفرق الهالكين

عبد القاهر البغدادي، الفرق بين الفِرق وبيان الفرقة الناجية

ابن الجوزي، تلبيس إبليس

ابن تيمية، الفرقان بين أولياء الرحمن وأولياء الشيطان

ناصر بن عبد الكريم العقل، الخوارج أول الفرق في تاريخ الإسلام

علي بن بخيت الزهراني، الانحرافات العلمية والعقدية في القرنين الثالث عشر والرابع عشر الهجريين

أبو الأعلى المودودي، ما هي القاديانية؟

المسيحية واليهودية:
موريس بوكاي، التوراة والإنجيل والقرآن والعلم

زالمان شازار، نقد العهد القديم

حسن ظاظا، الفكر الديني اليهودي: أطواره ومذاهبه

فؤاد شعبان، من أجل صهيون

رضا هلال، المسيح اليهودي ونهاية العالم

ريجينا الشريف، الصهيونية غير اليهودية

مالك بن نبي، المسألة اليهودية

محمد أبو زهرة، محاضرات في النصرانية

هيم ماكبي، بولس وتحريف المسيحية

جون هيك، أسطورة تجسد الإله في السيد المسيح

عيسى القدومي، أكاذيب أشاعها اليهود

صهيب السقار، هل افتدانا المسيح على الصليب ؟

الأديان الشرقية والباطنية الجديدة:
أبو الريحان البيروني، تحقيق ما للهند من مقولة مقبولة في العقل أو مرذولة

أحمد شلبي، أديان الهند الكبرى

أمَة الرفيع محمد بشير، المعاد في الهندوسية

هيفاء بنت ناصر الرشيد، التطبيقات المعاصرة لفلسفة الاستشفاء الشرقية

فوز عبد اللطيف كردي، حركة العصر الجديد

فارس علوان، اليوغا في ميزان النقد العلمي

قضايا الشباب والتربية:
محمد بن إبراهيم الماضي، من أين نبدأ؟

محمد عبد الله الدويش مع مجموعة باحثين، نماء: منهج بناء الشخصية الإسلامية (كتاب تربوي شامل لكل المراحل)

محمد عبد الله الدويش، التربية النبوية

سلمان العودة، جلسة على الرصيف

سلمان العودة، هموم فتاة ملتزمة

محمد العريفي، صرخة في مطعم الجامعة للفتيات

هدايت سالم، أوراق فتاة حائرة

إسماعيل عرفة، لماذا نحن هنا؟

إسماعيل عرفة، الهشاشة النفسية

عبد الله الركف، أسئلة الأطفال الإيمانية

أحمد السيد، إلى الجيل الصاعد

إبراهيم الخليفي، في بيتنا مكّار

محمد نور سويد، منهج التربية النبوية للطفل: مع تطبيقات عملية من حياة السلف الصالح وأقوال العلماء العاملين

مصطفى أبو سعد، الحاجات النفسية للطفل

مصطفى أبو سعد، الأطفال المزعجون

مصطفى أبو سعد، التربية من منظور ومنهجية إسلامية