رمضان في زمن الوباء

image_print
ماذا لو كان رمضان آخر عهدنا من الدنيا و لم ندرك رمضان آخر بعد.. ماذا لو كنا رقما من الأرقام التي يحصد الوباء أرواحها كل يوم..كل يوم تطلع فيه شمسنا هو فرصة فلنغتنم فرصتنا!

التعليقات

تعليقات

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك رد